شبكة الثورات-حركة ابداع

nazmi.orgelzat.com nazmis.net

OM-Arabian-Revolt-Red-Glow.gif

nazmis.comnazmi.ustnazmi.com

tayseernazmi.com

originalityonline.blogspot.comom-rush.blogspot.com

Site Arabian nouvelle rvolte du Mouvement Originalit et Tayseer Nazmi est underconstruction maintenant et est sur le point d'tre lanc dans les mois venirquelques Octobre 2011

موقع الثورات العربية ويقظة الشعوب على المستبدين بها وبثرواتها النفطية الهائلة في الجزيرة العربية قيد الانشاء والتهيئة لما هو مقبل في الشهور القادمة من راجمات حركة إبداع على وشك الانطلاق في ثورة اعلامية وثقافية مغايرة للسائد بما فيها سائد الأحزاب التي خصيت ولم تعد تبشر بأية ثورة Arabian Revolt new website from Originality Movement and Tayseer Nazmi is underconstruction now and is about to be launched in the few coming months till October 2011

Pgina web nueva revuelta rabe de Movimiento de la originalidad y la Tayseer Nazmi underconstruction es ahora y est a punto de ser lanzado en los meses prximos hasta octubre 2011

http://www.www.arabianrevolt.com/

La rivolta araba nuovo sito web di Movimento Originalit e Tayseer Nazmi underconstruction ora e sta per essere lanciato nei prossimi mesi fino a ottobre 2011

http://www.www.arabianrevolt.com

"الأردنيون من أصول فلسطينية".. لماذا لا يشاركون؟!

يوليو 30, 2011

عريب الرنتاوي

لعل السؤال/التحدي الأهم الذي يجابه الحراك الشبابي والشعبي الأردني، ذاك الذي يتصل بالإحجام، البالغ حد الغياب، للأردنيين من أصول فلسطينية عن المشاركة في فعاليات الشارع وأنشطته، وهي حقيقة لم تفلح عمليات التجييش والتحشيد، المبنية على الأكاذيب والإفتراءات في إخفائها.نعم، الأردنيون من أصول فلسطينية غائبون... هذه المرة بإرادتهم غير المستقلة عن "ثقافة الخوف"...بعد أزيد من أربعين عاماً من التغييب والإقصاء والتهميش السياسي، تولدت لديهم نزعة إنسحابية عميقة، وإحساس متفاقم بأنهم "مواطنون من درجة ثانية"، ولقد تغذت هذه النزعة وتفاقم ذلك الإحساس بفعل تفشي إحساس أعمق آخر، ألا وهو: "أن لا بواكي لهم"، و"أن يد القانون قد تكون طويلة وثقيلة عليهم، أكثر من غيرهم، وربما وحدهم إن اقتضى الأمر.الأردنيون من أصول فلسطينية "بلا نخب قيادية" تقريباً... فقد جفت منابع انتاج النخب في أوساطهم: الدولة، خزان ضخ النخب الرئيس، أخرجتهم من حساباتها... الأحزاب والنقابات والمجتمع المدني أضعف من أن تضخ ما يكفي من القيادات... التعليم العالي في أوساطهم يتراجع بشكل دراماتيكي، وهذه ظاهرة تفاقمت خلال العشرين سنة الفائتة، وقد عززها نظام الإستثناءات في القبول الجامعي والمنح والبعثات الداخلية والخارجية... وعليه، فإن نسبة حضورهم في قطاع المهن (الطبقة اللوسطى) من محامين وأطباء وصيادلة ومهندسين في تراجع مطّرد.وزاد الطين بلة، أن العائدين من دول الخليج في أعقاب حرب الخليج الثانية، والذين شكلوا عُشر السكان، أغلبهم من ذوي الأصول الفلسطينية، قد حملوا معهم ثقافة "الكفيل" وعقليته ونفسيته، فكان لهم إسهامهم في إشاعة ثقافة البقاء في الخلف والظل، والعمل تحت واجهات محلية، هي الأقدر على التعاطي مع شبكات الواسطة وثقافة المحسوبية.قبل أيام، التقيت على دفعتيتن، بأزيد من ثلاثين شاباً من شباب "الحراكات"، لم يكن من بينهم شابٌ واحدٌ أو شابة واحدة من أصول فلسطينية... حتى الذين يشاركون في التظاهرات والإعتصامات من الشبان الفلسطينيين، يكتفون بالجلوس على المقاعد الخلفية... هؤلاء يدركون أن ثمة من "يستسهل" معاقبتهم ومحاسبتهم، بخلاف زملاء لهم ممن يحظون ب"حصانات عشائرية نسبية"لا الدولة تريد لهذه الفئة من المواطنين ان تشارك في الحياة السياسية على نحو فاعل، لأنها لا تريد حياة سياسية فاعلة أصلاً... ولا بعض قوى الحراك والمعارضة تريد لهذه الفئة أن تحضر في الساحات والميادين على قدم المساواة، وثمة قناعة عند بعض أطراف الحراك، بأن ما يحدث في المحافظات هو الأهم، وهو الذي سيصنع التغير، أما عمان فهي كتلة هجينة من السكان والمقيمين، لا وزن يعتد به لها ولا لمن يقطنها... الدولة تريد مشاركة هؤلاء من بوّابة ما يسمى مهرجانات "الولاء والوفاء" التي تنتمي لعقلية الخمسينات والستينات، وبعض المعارضة تريد لهذه الفئة أن تشارك في الصفوف الخلفية ومن على مقاعد "الكومبارس"...قلة قليلة فقط تريد لهؤلاء المشاركة على قدم المساواة كمواطنين مكتملي الحقوق والواجبات.الدولة استمرأت التعامل مع هذه الفئة كمصدر منضبط للجباية يصح فيها قول عمرو بن العاص في مصر، في رسالته الشهيرة للخليفة الراشد: بقرة حلوب، كثير خيرها قليل شرها.... وبعض المعارضة و"الحراك"، ما أن يُعطى المايكروفون حتى يبدأ بالحديث عن " خطر التجنيس"، وعندما يحدثك عن "الشعب مصدر السلطات" فهو يقصد جزء من هذا الشعب، لا الشعب كله... وعندما يهاجم "الخصخصة" على سبيل المثال، فهو لا يصدر عن مدرسة في الاقتصاد السياسي تؤمن بدور الدولة، بل عن فرضية تحيل دولة بما هي ارض وشعب، إلى " واجهات عشائرية"، ولقد أثار دهشتي أن أحد نواب كتلة برلمانية أبلغني بأن هذا هو بالضبط ما يحكم موقف الكتلة من برنامج التصحيح الإقتصادي و" الخصخصة".والحقيقة أن ليس هناك اتفاق أو توافق لا على المستوى الوطني فحسب، بل وفيما بين قوى المعارضة وحراكاتها كذلك، حول الدور الذي يتعين على الأردنيين من أصول فلسطينية أن يلعبوه...والأخطر من هذا وذاك، أن الأردنيين من أصول فلسطينية لا يعرفون هم أنفسهم ماذا يريدون، خصوصا في ضوء تضاؤل دور نخبهم وقياداتهم، وجنوح كثير منها للإنتهازية و"الزبائنية" في علاقاتها مع السلطة والمعارضة على حد سواء، ناهيكم عن أن الغالبية الساحقة من هذه النخب تنتمي لعائلات الضفة الغربية ذات المنشأ الإقطاعي والتي جعل منها النظام شريكاً للعشائر الأردنية في تقاسم السلطة والثروة في مرحلة ما بعد مؤتمر أريحا، باعتبار أن هذه العائلات هي صاحبة أرض الضفة الغربية المُراد إلحاقها بالمملكة الأردنية الهاشمية، أما اللاجئين من مناطق ٤٨، غالبية السكان العظمى، فقد تضاءل حضورهم في مؤسسات الدولة... إلى أن انتهينا إلى التخلي عن الضفة من دون ان نخلق نخباً تمثل غالبية سكان البلاد من الشعب اللاجئ


Share

SAM_OM7013.JPG

متضامنون مع عودة تيسير نظمي إلى عمله و منزله

الأردن تلقى رسالة تحذيرية من المكتب التنفيذي لحركة ابداع تتعلق بالتجسس على حاسوب لمواطنها و خصوصياته الأدق

كاليفورنيا -حركة ابداع:

تلقت الأردن رسالة تحذيرية من المكتب التنفيذي لحركة ابداع تتعلق بالتجسس على حاسوب لمواطنها و موظفها الحكومي في وزارة التربية والتعليم مفادها: أن من يحرص على تطبيق القانون لأخذ حقه باختراق خصوصيات المواطن وحريته التي يكفلها له الدستور أولى به أولا أن يعطي هذا المواطن كافة حقوقه المستلبة منه بفعل البلطجة الأمنية وأولى به أيضا أن يسدد اشتراكات المواطن والتزاماته المالية واستحقاقاته المالية على وزارة التربية والتعليم التي لا تتيح له استخدام حواسيبها في أعمال هي من صميم تمكينه من القيام بواجبات المهنة الموكلة إليه وقد اشترى تيسير نظمي حاسوبه الخاص ويسدد اشتراكه على الانترنت السنوي والشهري من جيبه الخاص بحصوله على قرض بنكي من البنك العربي وأولى بالمخابرات الأردنية أن تخجل من أفعالها وأن تسدد عنه القرض كاملا عوضا عن أن تسرقه ماديا وفكريا وإنسانيا. إن تغولكم في الأردن ليس له حدود على مواطنيكم ومثقفيكم ومبدعيكم وأنتم لا تجيدون غير سرقة الشعب الذي يبني الحياة والدولة منذ تأسيسها حتى اليوم وهو في أغلبيته من الفلسطينيين الذين يرفدون الاقتصاد الوطني لدولتكم وأنتم لا عمل لكم منتجا سوى القيام بأعمال اللصوص وقطاع الطرق متذرعين بالقانون وقضاء إمعة غير مستقل ولا يستجيب للشروط الدولية ومن ضمنها شروط الكونغرس الأميركي عليكم لتمكينكم من أخذ المعونات المالية التي بلغت في عام 2004 نصف مليار ولم تنفذوا بندا واحدا من ال 22 بند المنشورة على مواقع حركة ابداع التي دمرتموها وتريدون اليوم تدمير أنبل من عاد إلى دولتكم من الكتاب والمفكرين الذي تسرقون فكرته و تنسبونها لأنفسكم من قمة الهرم حتى أسفله. إن القوانين الدولية لمعاملات وحقوق التواصل عبر الانترنت تجرمكم كدولة وليس كجهاز مخابرات غير مؤهل لشيء سوى تسيد علاقات التخلف والسيطرة والعنف على الشعب بأبشع الوسائل التي عرفتها التكنولوجيا ولم يعرفها التاريخ إلا لديكم. إرفعوا أيديكم عن حاسوب حركة إبداع وأعيدوا لها اعتبارها و مكتبها الذي هو المكتب الشخصي للمعلم الكبير والكاتب تيسير نظمي الذيدخلتم إليه في غيابه بالقوة الجبرية التي لا يخولكم القانون أو أي قانون بها لا في القوانين الدولية لحقوق الانسان ولا في قوانين العرف الأخلاقي والانساني. لقد طفح الكيل بشرذمتكم حتى لدى أصدقائكم وجيرانكم وأنتم تعبثون بالنظام والقانون والدستور والشعب والاقتصاد والأرض التي انتدب ملككم المؤسس لرعايتها بناء على اعتراف الحسين بن علي بأنها أرض بني اسرائيل و بني اسرائيل براء مما تفعلون في القرن الحادي والعشرين وكأنكم تتصرفون بزريبة غنم وليس بدولة ملكية أو دستورية توقع اتفاقات دولية تمسح بها عرض الحائط في اليوم التالي. تيسير نظمي و حركة ابداع كل لا يتجزأ و هي منظمة دولية اعترفتم بها لأن البنك العربي أشعركم أن الشيكات المسحوبة على حساب مؤسسها هي باسم حركة ابداع و تيسير نظمي يفي بالتزاماته و يسدد جميع ضرائبكم الجائرة وبقي أن يكون لكم شيء من الكرامة وبعض أخلاق تحول دون تحطيم الأسر واغتصاب بنات شعبكم باستغلال السلطة واستثمار مناصبكم بالدولة . إن تيسير نظمي وأسرته لديكم هي الخط الأحمر الأول كونه موظف حكومي لم يرتكب أية مخالفة غير حقه باصلاح التربية والتعليم و الثقافة والمجتمع ورفع الظلم عن أغلبية الشعب وتحقيق العدالة ضمن القانون والدستور بعد تحديثهما فقانونكم وضعت بعض مواده في أيام البادية وعصور التخلف ويجب تطويره بمشورة وانتخابات شعبية بعد منحه الحريات الحقيقية بالتغيير السلمي و تداول السلطة وانجاز حكومات منتخبة وعد بها ملككم الأميركان قبل أن يعد بها الشعب من أجل منحكم المعونات المادية قبل سنوات و كان تيسير نظمي أول من ترجم له أقواله وتم نشرها دون علم وزير خارجيتكم المبجل عائدا من الجزائر مثل الأطرش بالزفة ولا يعلم عن مليكه شيئا بما صرح به أو قاله عن كل ما يجري اليوم وهو التغيير من الأسفل للأعلى بعد أن يئس ملككم الشاب منكم ومن أمثالكم الذين لا يجيدون غير التخريب باسم حبهم الزائف للملك وهم لا يحبون غير مكتسباتهم غير المشروعة والمسروقة من قوت الشعب. حالا و فورا ارفعوا أيديكم عن تيسير نظمي وأسرته الصغيرة والكبيرة والشعب الذي يحبه ولكنه يخشاكم من الرعب الذي تنشرونه بين الناس والاشاعات ولن نقول اليوم أكثر من ذلك فنحن في مطلع حزيران حزيران تسليمكم للأراضي وللقدس التي تستخدمونها فقط مثل مسمار جحا وأنتم أول من باع وسلم مخطوطات البحر الميت عن طريق تسليمها لاسرائيل. و نود ابلاغكم أن تيسير نظمي الذي اجبرتموه أولا على مغادرة الكويت وثانيا على عدم تمكينه من العمل في قطر وثالثا على خطفه عن الطيران القطري و من قبل تسليمه لسوريا على أنه مواطن سوري قد استحق دوليا وانسانيا بل وسياسيا جنسيات هذه الدول المحترمة ويستحق اذا شاء الجنسية الاسرائيلية بناء على شهادة تولده أو الجنسية الفلسطينية بالدولة التي تلحون على تشكيلها انقاذا لمملكتكم ليس إلا وطمعا بالمزيد من الاضطهاد للأردنيين من أصل فلسطيني باعتبارهم القوة المنتجة والفاعلة والمتحضرة وأنتم لم تتعودوا إلا على الاعتماد على الدول الكبيرة من بريطانيا حتى أميركا و اسرائيل و نمنحكم 48 ساعة لعدم التجسس على مواطنكم غير المخل بالقانون و كل ذنبه أنه أكثر منكم علما وأكثر تضحية وانسانية ولن ينفع معه الاعتذار فقط بل نفذوا كل ما يطلب إن رضي بكم بعد اليوم أو اعترف بكم كدولة وفق معايير منظمته غير الحكومية والتي شاركت بالمؤتمر اليهودي في أميركا عام 2001 ولا تزال تحظى بكل احترام

متضامنون مع عودة تيسير نظمي إلى عمله و منزله

الداد يجدد الدعوة للوطن البديل ويطالب بإسقاط النظام الهاشمي

الأحد, 14 آب/أغسطس 2011

يعمل عضو الكنيست اليميني المتطرف أرييه إلداد من كتلة "الوحدة القومية" في الفترة الأخيرة على إعادة طرح مخطط (الوطن البديل) الإسرائيلي القديم الذي يعتبر أن الأردن هو الدولة الفلسطينية، ويعتزم الآن إجراء استطلاع للرأي حول ما إذا كان سكان المملكة يوافقون على تحويلها إلى الدولة الفلسطينية في الوقت الذي يدعو فيه إلى ضم الضفة الغربية إلى "إسرائيل".وقال إلداد في مقابلة أجرتها معه صحيفة (هآرتس) ونشرتها اليوم (الأحد) "إنني أعتزم إجراء استطلاع للرأي العام في الأردن في هذه الأيام من أجل معرفة رأي سكان المملكة في هذا التغيير".وأردف أن "النتائج لن تفاجئني إذا قالت الأغلبية الساحقة من سكان الأردن، ردا على سؤال حذر، إنهم يرون أنفسهم فلسطينيين".يشار إلى أن إلداد مع عضو الكنيست زئيف ألكين من حزب الليكود الحاكم يرأسان "اللوبي من أجل أرض إسرائيل" في الكنيست والذي يضم 42 وزيرا وعضو كنيست.وقال إلداد إنه ليس أول من طرح مخطط تحويل الأردن إلى الدولة الفلسطينية وأنه سبقه في ذلك عضوا الكنيست أرييل شارون من الليكود ويغئال ألون من حزب العمل في سنوات السبعينيات.وأضاف إلداد إن هذا المخطط هو "مخطط عملي لأنه حتى لو لم تفعل إسرائيل شيئا من أجل دفعه قدما فإنه ستجري في الأردن تطورات مشابهة لمصر وليبيا وبإمكانه أن يتحول إلى فلسطين من خلال سلسلة تظاهرات وإسقاط النظام الهاشمي".وتابع إلداد أن "العائلة الهاشمية المالكة هي من بقايا العصر الكولونيالي والتي تم زرعها في السكان المحليين لكنها لا تمثل مصلحة الشعب الفلسطيني والنقاش ليس إذا كان هذا سيحدث لأنه بالإمكان أن يحث غدا".وقال إلداد إن ما يقلقه هو أنه "إذا حدث هذا الأمر صباح غد فإن إسرائيل لم تضع خطة درج حول كيف ستعلن للعالم أنه قامت هنا دولة فلسطينية" معتبرا أنه في هذه الحالة "سيفقد الفلسطينيون مكانة اليتيم الذي لا دولة له" وأن "سيطرتهم (أي الفلسطينيون) على الأردن ستكون أفضلية هائلة بالنسبة لإسرائيل في نظر العالم".وأضاف إنه في حال قررت إسرائيل أن "هذه هي مصلحتها الأهم بإمكاننا ألا نسقط الحكم الهاشمي وإنما أن نتحاور معه لكي يمثل الأردن الشعب الفلسطيني".واعترف إلداد أن "مجرد البحث في هذا الموضوع يسبب ضررا لإسرائيل في علاقاتها مع الأردن لكن من وجهة نظري فإن ملك الأردن لن يبقى طويلا في الحكم ومن الخطأ الرهان على حصان ميت، وهذا الفرق بيني وبين صناع القرار في إسرائيل ويخيل لي أن الكثيرين منهم سيرحبون علنا أو سرا بإقامة دولة فلسطينية في الأردن".ودعا إلداد إلى أن تستغل إسرائيل المسعى الفلسطيني في الأمم المتحدة لنيل اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية في حدود العام 1967 في أيلول المقبل من أجل ضم الضفة الغربية إليها.وقال "بالطبع أنا لا أؤيد الحفاظ على أوسلو ولذلك فإني أجد فرصة لإسرائيل في أيلول/ سبتمبر في ان تعلن أمام العالم أن العرب خرقوا الشرط الأول والأساسي لدفع أي شيء بواسطة المفاوضات وليس بصورة أحادية الجانب، ولذلك فإن اتفاقيات أوسلو لاغية وأن تفرض إسرائيل القانون الإسرائيلي على يهودا والسامرة (أي الضفة الغربية) كرد فعل".

( يو.بي.اي)

التعذيب والامتهان في سجون العراق الأمريكية

نضال حمد

الثلاثاء, 09 آب/أغسطس 2011

لاتزال صور التعذيب والإذلال والإرهاب التي وردت من سجن أبو غريب الأمريكي في العراق المحتل قبل عدة سنوات ماثلة أمامنا. أما بطل بعضها الأمريكي تشاك جرينر المسئول الأول عن الفضيحة الأمريكية فقد أطلق سراحه من السجن بعد أن قضى فيه ست سنوات ونصف من محكومتيه البالغة 10 سنوات. وبهذا سوف يدخل يوم السبت الموافق السادس من آب- أغسطس 2011 التاريخ العراقي الحديث ، كيوم حرية للإرهابي الأمريكي الذي اعتدى على كرامات وشرف و حريات الأسرى والمعتقلين العراقيين. يوم السبت الموافق السادس من الشهر الجاري أفاق العالم على وقع تصريحات الناطقة العسكرية الأمريكية التي أعلنت أن محكمة عسكرية أمريكية أمرت بإطلاق سراح تشاك جرينر البالغ 42 عاماً. والذي عرفه العالم اجمع من خلال الصور التي التقطها لنفسه ولزملائه وهم يمتهنون الأسرى والمعتقلين في سجن أبو غريب. وكان هذا الإرهابي الأمريكي يقبع في سجن فورت ليفنوورث في ولاية كنساس الأمريكية بعد أن قضى ست سنوات ونصف من محكوميته التي أقرتها محكمة عسكرية أمريكية سنة 2004. هذا بالرغم من اعتراض المتهم وتبرير ماقام به وتأكيده على انه قام بذلك تنفيذا لرغبة الاستخبارات العسكرية الأمريكية. قد يكون كلامه صحيحا لكن هذا لا يعفيه ولا يعفي الآخرين من تحمل المسؤولية عن أعمالهم الإرهابية. فمن الواضح أن السادية والوحشية تسري في دمائهم وعروقهم وأفكارهم ونظرتهم للعرب والمسلمين. تعود قصة هذا الأمريكي إلى بداية سنة 2004 حيث قام ومعه المجندة ليندي انجلاند وخمسة آخرين من جنود الاحتلال الأمريكي في العراق ببطولة فيلم التعذيب الطويل بحق المعتقلين في سجن أبو غريب.فظهرت صورهم الفوتوغرافية التي التقطوها بأنفسهم مع المعتقلين العراقيين وهم في أوضاع مشينة. حيث مارسوا التعذيب والسلوك المخل بالشرف وأساءوا معاملة المعتقلين في سجن أبو غريب. وقد أظهرت صورا عديدة كيف كانوا يعاملون المعتقلين. ففي إحدى الصور وقد تكون من أشهر تلك الصور على الإطلاق ، تبدو المجندة الضاحكة من آلام ضحاياها، ليندي انجلاند ، المجندة المتوحشة والمتعطشة للجنس والإذلال والدماء وهي تجر معتقل عراقي قامت بتعريته تماما وبتقييده بقيد أوصلته برقبته. وفي صورة أخرى تم شبح أسير عراقي على قضبان الزنزانة.. وفي ثالثة يظهر الوحش أو رامبو الاحتلال الأمريكي جرينر وهو يوجه لكمات لبعض المعتقلين وهم معصوبي الأعين وقد غطيت رؤوسهم بالقماش. تلك الصور أثارت غضبا عالميا كبيرا. حيث طالبت منظمات حقوق الإنسان ودولا وحكومات بضرورة فتح تحقيق في أوضاع الأسرى والمعتقلين وأوضاع المعتقلات والسجون في العراق. خاصة أن الحديث كان ومازال يدور عن سجون ومعتقلات سرية في الأراضي العراقية المحتلة. وعن عمليات اغتصاب شملت الإناث والذكور.التعذيب الذي قام به تشاك جرينر ومعه ليندي انجلاند وزملائهم بدأ قبل سنة 2004 حيث هناك بعض الصور التي يعود تاريخها لسنة 2003 . انجلاند تلقت حكما بالسجن لثلاث سنوات بعد إدانتها من قبل محكمة الجلاد الأمريكي الذي هو القاضي كذلك. ووضعت في سجن سان دييجو بولاية كاليفورنيا .في مقابلة له على هامش أوضاع الأسرى والسجون في العراق المحتل أجراها مع بعض وسائل الإعلام ، قال من دمشق محمد أدهم الحمد ، الأمين العام لاتحاد الأسرى والسجناء العراقيين ، أن السجون الأمريكية تفترش الخارطة العراقية من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال، وان عمليات التعذيب الوحشي مازالت مستمرة ضد السجناء العراقيين ، بالرغم من فضيحة سجن أبو غريب ، التي ركزت عليها وسائل الإعلام المختلفة، كما أكد الحمد أن اخطر السجون والمعتقلات تدار من قبل الموساد "الإسرائيلي" .تحدثت تقارير كثيرة عن عمليات اغتصاب تعرضت لها نساء وفتيات عراقيات اعتقلن من قبل قوات الاحتلال الأمريكية ومن قبل عصابات مسلحة محلية تعمل لحساب تلك القوات. ومورست بحقهن في المعتقلات ومراكز وأقبية التحقيق أعمالا سادية وممارسات وحشية وعمليات اغتصاب بشكل منتظم. ولم تكن تلك العمليات نتيجة تصرفات فردية بل بقرار من بعض أركان القيادة المحلية الأمريكية ، وذلك لكسر روح المقاومة لدى الأسيرات و الأسرى والمعتقلين والمعتقلات من العراقيين والعراقيات.وقد أسفرت عمليات الاغتصاب عن انتحار بعض الأسيرات والمعتقلات العراقيات بعد خروجهن من المعتقلات والسجون.كانت الخطة الأمريكية تقوم على التعدي على القيم الإنسانية والحرمات والشرف والعادات والتقاليد والكرامات الشخصية ، عبر جرائم الاغتصاب سواء للنساء أو للرجال والأطفال. ومعروف أن الأمريكان بالرغم من وجود مذكرات قضائية تقضي بإطلاق سراح الأسيرات ، إلا أنهم كانوا يحتفظون بهن لأطول فترة ممكنة ، لا لشيء سوى لممارسة الجنس معهن واغتصابهن. وبحسب تقارير عراقية من ضمنها تقارير وزارة حقوق الإنسان العراقية التابعة للاحتلال الأمريكي كان هناك حتى قبل عدة سنوات 10 آلاف امرأة عراقية تعرضن للاعتقال والامتهان منذ بدء غزو العراق. هذه هي الأعداد المعروفة أما الأعداد الأخرى التي نجهلها فحدث ولا حرج.بعد سقوط بغداد وانهيار النظام العراقي ووصول عملاء الاحتلال على ظهور الدبابات الأمريكية إلى الحكم في العراق الجديد، تحالف هؤلاء مع الكيان الصهيوني وكل أعداء الأمة. ثم بدأت تظهر تدريجيا الأخبار عن السجون والقواعد السرية سواء الأمريكية أو الإسرائيلية على أرض العراق وبالذات قرب الحدود السورية العراقية وكذلك الحدود الإيرانية العراقية. فهناك قام الموساد الصهيوني بشراء مساحات من الأراضي لإقامة مراكز التجسس على سورية وإيران. وفي تموز- يوليو سنة 2004 أكدت هذه المعلومات الجنرال جانيس كاربينسكي مسئولة الشرطة العسكرية في السجون والمعتقلات السابقة في العراق. وقالت أنها التقت بمحققين "إسرائيليين" في سجن آخر غير سجن أبو غريب. كما التقت بأحدهم في مركز استجواب بغداد وكان يتكلم العربية مع انه "إسرائيلي". كما وأضافت أنها تملك أدلة على مشاركة هؤلاء المحققين الصهاينة في التحقيق مع معتقلين عراقيين في سجون العراق. ومن يدري فقد يكون هؤلاء هم الذين قاموا بتصفية المرحوم أبو العباس في السجن الأمريكي بالعراق. انتقاما منه للعمليات التي نفذها تنظيم جبهة التحرير الفلسطينية ضد الصهاينة، والذي كان أبو العباس نائبا لأمينه العام الراحل طلعت يعقوب قبل أن ينشق عنه نهاية سنة 1983 .لا ندري كيف هي الآن أوضاع السجون والمعتقلات في العراق المحتل ؟ فنظام المالكي ليس سوى نسخة وحشية مصغرة عن الاحتلال الأمريكي وإرهابه الوحشي. ولكن سوف يذكر التاريخ هذا النظام من زاويتين الأولى ارتباطه بالاحتلال والثانية مجازره وقمعه بحق الشعب العراقي وبحق كل من عارضه أو اختلف معه على عروبة العراق. وكذلك على مشاركته و صمته على عمليات الامتهان والاغتصاب والتعدي على شرف الماجدات العراقيات وعلى العراقيين بشكل عام. وسيذكر التاريخ أيضا التهديد والوعيد الذي كان يطلقه كتاب الاحتلال من العراقيين قبل اجتياح العراق. حيث كان بعضهم لا يخفي رغبته بالانتقام من العراقيين ومن الفلسطينيين المقيمين في العراق. وهذا ما حدث فعلاً بعد سقوط بغداد واحتلال بلاد الرشيد والمنصور ونبوخذ النصر. إن إطلاق سراح المجرم الأمريكي تشاك جرينر لا يعني الكثير بالنسبة للعراقيين ضحايا إرهابه في السجون والمعتقلات.لأن الضحية لا يمكن ان تطلب العدالة من الجلاد. ولا يمكن أن يكون الجلاد قاضياً بنفس الوقت. لذا فلتسجل وتدون كافة خروقات القوانين الانسانية و الدولية وحقوق الإنسان التي قام بها الاحتلال وعملائه ، لكي تستخدم في الزمن القادم كوثائق تدين هؤلاء الإرهابيين. فالاعتداءات على حقوق الناس لا تتقادم ولا تسقط مع مرور الزمن. وعلمتنا التجارب أنه لا توجد امبروطوريات تخلد إلى الأبد ومصير أمريكا سيكون نفس مصير تلك الامبروطوريات التي زالت. وها هي المقاومة سواء في العراق أوفي أفغانستان تقومان بحفر قبر الامبريالية الأمريكية وكل من يتحالف معها.

تراجع الامبراطورية

نداف ايال

2011-08-08

الامبراطورية الامريكية توجد في فترة تراجع. هذه حقيقة محزنة، ولا سيما لنا كاسرائيليين، ولكن لا مفر منها. عندما ستفتتح الاسواق هذا الصباح، يحتمل أن يجد هذا الواقع المقلق تعبيرا خطيرا له؛ ويجدر بنا جميعا أن نأمل أن لا. ولكن حتى لو مُنع انهيار آخر، فالصورة الكبرى هي نهاية عصر. في الولايات المتحدة واحد من كل ستة اشخاص يستعين اليوم بقسائم الغذاء كي يعيش. سوق السكن عانى من هبوط بمعدل 30 في المائة، هو الأخطر منذ السقوط الاكبر وعمليا الأخطر. علامة التقدير التي يعطيها اتحاد المهندسين الامريكي للبنى التحتية في الدولة الهائلة هذه، والتي اخترعت البنية التحتية عمليا، هي D، في سلم حتى F. الولايات المتحدة توجد في مديونية لأكثر من 14 تريليون دولار وفقط في العقد الاخير راكمت نحو 9 تريليون دولار. امريكا لا تزال تتمتع بالاقتصاد الاكبر في العالم وتركز فيها مشاريع وابداعات لا مثيل لها، ولكن الصناعة منذ زمن بعيد تركت الى امريكا الجديدة، آسيا. تراجع الامبراطورية ليس فقط اقتصاديا بل وماديا حقا. تواجدها في العراق يضعف منذ الآن وفي افغانستان ايضا تسير نحو نهاية واقعها.يوم الجمعة جاءت الاهانة الاخيرة، تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة. الآن، تقول وكالة ستاندرد آند فورس بأنه من الافضل شراء شهادات دين لسنغافورة، لختنشتاين أو حتى بريطانيا، التي لا تنجح في انقاذ نفسها والعودة الى نمو سليم. امريكا الفخورة، زعيمة العالم الحر والسوق العالمية، تعاني من كلمات قاسية وبالأساس من تقدير بأن تصنيفها الائتماني كفيل حتى بمزيد من الهبوط. كل دولة ليست الولايات المتحدة كانت ستعيش ازمة حادة في أعقاب تخفيض انتقادي بهذا القدر لتصنيفها؛ امريكا لا يزال يمكنها أن تقترض بنسبة فائدة معقولة بسبب انعدام المنافسة في سوق شهادات الدين الامريكية. في عالم غير آمن، فان امريكا غير الآمنة لا تزال خيارا طيبا.تخفيض التصنيف يرمز، أساسا، الى عدم قدرة الساحة السياسية الامريكية التسامي على الصغائر والسخافات كي تتصدى للازمة التي تهز العالم وامريكا نفسها. مثل القوى التاريخية الكبرى في الماضي، فان السخافة هي النبوءة الاولى للانهيار. قراءة دقيقة للفتوى التي نشرتها وكالة الائتمان تُبين قلق المستثمرين الحقيقي الاحساس بأن السياسيين الامريكيين فقدوا احساسهم بالمنطق السليم.المسؤولية كلها هي على المسؤول الاعلى، الرئيس اوباما. ولكن الذنب هو، يكاد يكون كله، ذنب الجمهوريين. ببساطة لا يُصدق كيف يتنافس المتنافسون الجمهوريون فيما بينهم على شجب اوباما على أنه في اثناء ولايته خُفض التصنيف الائتماني. ولا يُصدق على نحو خاص اذا أخذنا بالاعتبار أن وكالة التصنيف الائتماني تنتقد انتقادا مباشرا حزبهم، الجمهوريين. مُحرضون من نشطاء حفلة الشاي، رفض اعضاء مجلس النواب الجمهوريين بشدة صفقة شاملة اقترحها الرئيس الامريكي تضمنت تقليصا دراماتيكيا في الخدمات الحكومية ورفعا للضرائب على الاغنياء. فقد أعلنوا قائلين انهم لن يسمحوا بأي حال برفع الضرائب، حتى ولا بسنت واحد. دولة عجزها المالي يتسع، ديونها للعالم آخذة في الازدياد، وحزب الاغلبية في الكونغرس غير مستعد لفرض الضريبة على أصحاب الملايين فيها. ولا يمكن لنا أن ننسى من هو المسؤول عن هذا العجز. أكثر من 14 تريليون دولار راكمت الولايات المتحدة الامريكية منذ الحرب العالمية الثانية؛ جورج بوش الشاب مسؤول عن أكثر من 6 تريليون. 44 في المائة من كل الدين الامريكي. كلينتون، لغرض المقارنة، صنع تريليون ونيف فقط، أما اوباما فخلق 2.4 تريليون منها نحو تريليون في خطة تحفيز الاقتصاد الامريكي. حكومة بوش هي التي خلقت هذا الدين الهائل، وخلفاء بوش في الحزب الجمهوري يتجرأون على اتهام الادارة الحالية بأنها 'حكومة واسعة'، والتهديد بحرق النادي. المشكلة هي أن ناديهم هو نادينا، نادينا جميعا ليس فقط في اسرائيل، بل وفي العالم بأسره. امريكا، مثلما قالت ذات مرة مادلين اولبرايت، هي الأمة التي لا يمكن استبدالها. علينا جميعا أن نأمل بأن تراجعها سيتوقف، ونهوضها سيكون قريبا.

معاريف 8/8/2011

قادة لا يقرأون التاريخ !!

الإثنين, 08 آب/أغسطس 2011

محمد كعوش

في اواخر الستينيات قدمت بريطانيا نصيحة للانظمة الصديقة في العالم الثالث وفي مقدمتها انظمة عربية تفيد النصيحة او الحكمة البريطانية ان على الانظمة الصديقة اتباع قاعدة مهمة في مواجهة الثورات وإفشالها تتمثل بالعمل على كسب عقول وقلوب وثقة الناس!!لكن يبدو ان الانظمة العربية لم تأخذ بالنصيحة البريطانية ولجأت الى الاستخدام المفرط لقمع الشعوب التي تطالب بالاصلاح والتغيير وحرية التعبير ...ويبدو ان واشنطن وهي صديقة الانظمة الاستبدادية والديكتاتوريات الصديقة لم تأخذ بالنصيحة البريطانية او انها لم تسمع بهذه الحكمة الانجليزية وهي كلمة حق أريد بها باطل, فلجأت واشنطن عبر العقود الماضية الى استخدام القوة العسكرية في قهر الشعوب المضطهدة التي تنادي بالحرية والاستقلال والسيادة ...لذلك ما يجري الآن في بعض العواصم العربية من ثورات متواصلة او طوفان شعبي هادر غاضب في شوارع المدن والارياف نتيجة سياسات الكبت والقمع والهيمنة وانتشار الفساد والفقر والبطالة وحرمان المواطن من العيش بكرامة التي تمارسها الانظمة الاستبدادية التي مارست الحكم والسلطة الفردية ردحا من الزمن من دون السماح بمشاركة الآخر والعمل على استبعاده واستعباده ...وللأسف كنا ولا نزال نرى واشنطن وحلفاءها من الغرب يتباكون على الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان في بلاد الشعوب المحرومة, ولكن في الوقت ذاته كانت ولا تزال الولايات المتحدة الداعم الاول للانظمة الاستبدادية الفاسدة, وهي تشعر بالاسى والأسف على سقوط بعض القادة, وتعمل جاهدة وبكل الوسائل على اختطاف هذه الثورات كما يحدث الآن في تونس ومصر او احتوائها بوساطة اصدقائها كما يحدث في ليبيا واليمن...لكن رغم كل ما يحدث في العواصم او يتفاعل في الشارع العربي سيظل ايماننا الكبير والحتمي بانتصار الشعوب التي ترفع شعار الاصلاح والتغيير وحقوق الانسان وحرية التعبير, وهي الشعارات والاهداف التي لم ولن تؤمن بها الانظمة الاستبدادية الأبدية التي لم تعمل بقاعدة كسب قلوب وعقول وثقة شعوبها ...0

SAM_0554.JPG



  • Originality Movement Websites:

    Nazmi.org

    btn-details.gif

    Nazmi.us

    btn-details.gif

    www.nazmis.com

    btn-details.gif

    Tnazmi.com

    btn-details.gif

    Tayseernazmi.com

    btn-details.gif

    Arab News

Magazines

The Economist

Algeria

Bahrain

Canada

Egypt

Jordan

Iran

Iraq

Kuwait

Lebanon

Libya

Al-Majal

Radio

TV


Palestine

Qatar

Saudi Arabia

Sudan

Syria

Tunisia

UAE

UK

USA

Yemen

Morocco

Ahdath

Oman

Australia

Wires